كيم جونغ هيون : مستخدمو الأنترنت يتهمون وكالة الممثل بتسريب شائعات مواعدته مع زميلته الممثلة سيو جين هاي من هبوط اضطراري للحب و ينتقدون هجومها الإعلامي على الممثل

مستخدمو الأنترنت ينتقدون وكالة الممثل كيم جونغ هيون !



كيم جونغ هيون : مستخدمو الأنترنت يتهمون وكالة الممثل بتسريب شائعات مواعدته مع زميلته الممثلة سيو جين هاي من هبوط اضطراري للحب و ينتقدون هجومها الإعلامي على الممثل

في 8 أبريل دخل الممثل كيم جونغ هيون في شائعات مواعدة مع زميلته سيو جين هاي من مسلسل هبوط اضطراري للحب . و في وقت لاحق نفت وكالتيّ الممثلين الشائعات و أضافت وكالة الممثلة Culter Depot أن اللقاء الذي حدث بينهما و التقطته عدسة كاميرا ديسياتش كان من أجل استشارة الممثل لصديقته الممثلة سيو جين هاي من أجل انتقال الى وكالتها .

بعد انتشار خبر رغبة الممثل في توقيع عقد حصري مع وكالة Culter Depot و مغادرة وكالته الحالية O & Entertainment بدأ النزا ع  الإعلامي بين الممثل و وكالته O & Entertainment ، و التي صرحت بأن عقد الممثل لن ينتهي الى غاية العام المقبل على الرغم من انه كان من المقرر أن ينتهي في مايو هذه السنة .إلا أن مغادرة الممثل كيم جونغ هيون مسلسل الوقت سنة 2018 قبل نهاية التصوير و توقف أنشطته لمدة 11 شهراً بسبب مشاكل صحية كما صرح مصدر تابع للممثل . و كون الوكالة لم تطالب بتعويض فعليه تمديد العقد و استيفاء المدة التي انقطع فيها الممثل .

منذ ظهور الخلاف بين الممثل كيم جونغ هيون و وكالة O & Entertainment ، وجه مستخدمو الإنترنت انتباههم الشديد لهذه المسألة. و انتقد العديد من مستخدمو الإنترنت الوكالة التي يبدو أنها تستخدم وسائل الإعلام لتحويل الرأي العام ضد الممثل.

فيما يلي بعض تعليقات مستخدمو الإنترنت :

“أعتقد أن وكالته هي التي نشرت شائعات المواعدة مع الممثلة سيو جين هاي .”
“لقد بدا مريضًا خلال المؤتمر الصحفي وبدا وكأنه على وشك الإنهيار ؛ إنهم يحاولون حقًا قلب الجميع ضده .”
“لن أفاجأ لو كانت الوكالة هي التي سربت أخبار المواعدة .”
“نعم ، من المشكوك فيه للغاية أن تظهر شائعات المواعدة ثم ظهر هذا الخلاف .”
“الوكالة بالتأكيد تستخدم وسائل الإعلام . “
“أتساءل عما إذا كانت الوكالة ستفعل هذا إذا لم يكن كيم جونغ هيون مشهورًا . “
“أليست حرية الممثل في تغيير الوكالات؟ .”
“الوكالة مشبوهة حقًا.”


المصدر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.