اشتعال منصات التواصل الإجتماعي بسبب صورة للممثلة كيم سو هيون

 

 

من اليمين إلى اليسار الهانفو ٫ الممثلة كيم سو هيون و الهانبوك

 

تستمر الحرب على منصات التواصل الإجتماعي بين مستخدمي الإنترنت من كوريا و الصين و هذه المرة بسبب صورة للممثلة كيم سو هيون و التي قامت بمشاركتها على حسابها على الإنستغرام و هي ترتدي اللباس التقليدي الكوري هانبوك بمناسبة السنة القمرية الجديدة    ألتقطت الصورة في 15 من فبراير الحالي في موقع تصوير الدراما القادمة ” نهر أين يرتفع القمر ” من بطولة الممثلة كيم سو هيون ، جي سو و الممثل كانغ هانيل ، أرفقت الممثلة كيم سو هيون الصورة بالتعليق التالي : ” أتمنى لكل شخص سنة قمرية آمنة و دافئة , سنة سعيدة للجميع “.

الممثلة كيم سو هيون من موقع تصوير الدراما القادمة
الممثلة كيم سو هيون من موقع تصوير مسلسلها الجديد

 

علق عدد كبير من الصنيين على الصورة شاكرين الممثلة كيم سو هيون على ارتدائها للباس التقليدي الصيني الهانو .

 

” شكرا لإرتدائك للهانفو ( اللباس الصيني التقليدي ) للإحتفال بالسنة الصينية الجديدة “

” سنة صينية قمرية سعيدة !! أحببت لباسك الصيني التقليدي !! تبدين في غاية الجمال “

” يا إلهي  !!!! الهانفو الذي ترتدينه في غاية الجمال “

” سنة صينية سعيدة ،أحب الهانفو الجميل الذي ترتدينه “

” شكرا لك على الترويج و الدعاية للثقافة الصينية “

التعليقات الصينية أثارت ردود فعل عنيفة من مستخدمي الانستغرام الكوريين الذين اتهموا الصنيين بالسرقة الثقافية لكل ماهو كوري بداية من الكيمتشي  إلى اللباس التقليدي الكوري الهانبوك . و سرعان ما اشتعل الغضب في جميع منصات التواصل الإجتماعي و هذه عينة من تعليقات الكوريين :

 

” لا شيء في الصورة يشير إلى الصين  !!!! فهي ترتدي الهانبوك و هو اللباس التقليدي الكوري كما هو معروف ، و تحتفل بالسنة القمرية الجديدة و هي احتفال سنوي و رسمي للعديد من الدول في آسيا “

” ألا تعلم بأن كل الثقافة الصينية تدمرت و اختفت بسبب مجزرة تيانانمين على يد ماو تسي تونغ “

” إنه اللباس التقليدي الكوري و يدعى الهانبوك , ربما يبدو مشابه للباس التقليدي الصيني  الهانفو ، لكن اللباس الكوري في تفاصيل أكثر و تنسيق رائع للألوان “

لم يقتصر الأمر على مجرد تبادل للأراء  و المعلومات التاريخية  و تصحيح المفاهيم ، بل وصل الأمر إلى اهانات للشعبين تمس جميع الامور و هذه بعض منها :

 

” كوفيد 19  صنع أيضا في الصين “

” يبدو أنكم مصابون بفيروس ووهان “

” الثقافة الصينية = كوفيد 19 “

من اليمين إلى اليسار طعام باو كاي الصيني و الكيمتشي الكوري
من اليمين إلى اليسار طعام باو كاي الصيني و الكيمتشي الكوري

بداية الجدل كانت باعلان المنظمة الدولية للمعايير (IOS)   International Organization for Standardization حول مصدر الكيمتشي  حيث حصلت الصين على شهادة الأصل للطعام الذي يشتهر به الكوريين ” الكيمتشي ”  و هو عبار  لتبدأ  موجة من الغضب من الجانب الكوريّ عبّر عنها الكوريين من خلال وسائل التواصل الإجتماعي  بالعديد من التعليقات السلبية   و هذه بعض منها : ” قرأت قصة إعلامية تقول فيها  الصين أن  الكيمتشي ملكهم،و أنهم يضعون معيارا دوليا له …… أخشى أنهم لن يكتفوا  بالكيمتشي فقط بل سيسرقون الهانبوك ، و كل ما يخص ثقافتنا ” و اضاف آخر ” هذا هراء ، يالهم من لصوص إنهم يسرقون ثقافتنا ”  و قام العديد من رواد منصات التواصل الإجتماعي من الصنيين بالرد على هذه التعليقات ، فعلى منصة ويبو الصينية و الشبيهة بالتويتر غرد أحد مستخدمي الإنترنت قائلا :” حتى كلمة كيمتشي هي من اصل صيني  , فما غريب في أن يكون الكيمتشي طبق صيني إذا .”

و بعد احتدام الجدل بين مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي قدمت وزارة الزراعة الكورية تصريح حول الأمر تشير إلى الخطأ الذي ارتكبته المنظمة و أن المعايير التي ذكرتها المنظمة لا تخص الكيمتشي بل ” باو كاي”   و هو مخلل للخضار يشبه الكيمتشي  في طريقة التحضير .

 و جاء في تصريح المنظمة ” من غير اللائق من المنظمة أن تعلن عن الأمر دون أن تكون لها القدرة على التفريق بين الكيمتشي الكوري و باو كاي الصيني من سيتشوان الصينية “.

و بعد نشر المدونة الصينية li ziqi  لمقطع فيدي تقوم فيه بتحضير مخلل الخضار بنفس الطريقة الكورية  لتحضير الكيمتشي مضيفة الهاشتاغات التالية أسفل الفيديو chinese cuisine وchinese food اشعل الغضب الكوريين من جديد و اتهم العديد من الكوريين المدونة الصينية بالسرقة الثقافية .

تحضير اليوتيوبز الصينية liziqi لمخلل الخضار بطريقة تخضير الكيمتشي الكوري
تحضير اليوتيوبز  الصينية liziqi  لمخلل الخضار بطريقة تخضير الكيمتشي الكوري 

و مؤخرا اشتعلت منصات التواصل الإجتماعي بالعديد من التعليقات العدائية و الهجومية من قبل الكوريين على دراما جمال حقيقي بسبب ظهور العديد من العلامات التجارية من أصل صيني في الدراما من وعاء الشعرية سريعة التحضير الذي ظهرت الشخصية الرئيسية إيم جو كيونغ و هي تتناوله في  الحلقة السابعة إلى اللوحة الإعلانية لشركة توزيع صينية و التي ظهرت في نفس الحلقة في محطة الحافلات أين جلست الشخصيتين الرئيسيتين إيم جو كيونغ و لي سو هو و علق الكثير من الكوريين على الأمر قائلين : ” لا أعرف ما إذا كانت دراما كورية أم دراما صينية ” .  ” إنهم يروجون للعديد من المنتجات الصينية ” بينما اعتبر بعض الكوريين الأمر طبيعي معلقيين ” إنه طرح منتج مقابل سعر . ما الذي يهم إذا كانت من شركة صينية ، لا مفر من تغطية التكاليف .”

علامات تجارية ظهرت في دراما جمال حقيقي
علامات تجارية ظهرت في دراما جمال حقيقي 

يبدو أن الثقافة الصينية و الكورية تملكان العديد من السيمات المشتركة و الكثير من الأمور المتشابهة الأمر الذي يصعب من التفريق بينها و يسبب الكثير من الغلط حتى على شعب الكوري و الصيني  أنفسهم .

شاركنا في التعليقات حول الموضوع .

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.