نايون من فرقة آبريل والمغني يون يونج من فرقة إيه جاكس في شائعات مواعدة

 

شائعات مواعدة نايون من فرقة آبريل والمغني يون يونج من فرقة إيه جاكس

انتشرت مؤخراً مع بداية الشهر الحالي ، شائعة مواعدة يون يونج من فرقة أيه جاكس للممثلة و المغنية نايون من فرقة آبريل .

بعد موجة الشائعات التي طالت عضوات فرقة آبريل و خاصة نايون و اتهامهن بالتنمر على العضوة السابقة في الفرقة هيون جو ، قام المغني يون يونج بنشر قصة على حسابه في الأنستغرام ينفي  من خلالها تهمة تنمر فتيات فرقة آبريل  على زميلتهم السابقة ، كما اتهم في منشوره هيون جو بالتسبب بالعديد من المشاكل لزميلاتها، و هذه ترجمة لمحتوى المنشور .

أشعر بالسوء على فتياتي بسببك ، هناك العديد من المرات التي تغيبتي فيها ، ولم تستطع الفتيات التدرب ، و تسببت في الكثير من المتاعب لهم .

و بعد هذا المنشور بإضافة إلى منشورسابق للمغني يون يونج مع نايون  و تفسير بأن المنشور يحمل رسالة خفية  ” إنها ملكي ” ، تكهن العديد من مستخدمي الأنترنت بمواعدة يون يونج لنايون .

 و بعد مدة قصيرة من صدور الإشاعات أصدرت وكالة المغنيين DSP Medis توضيحاً تنفي فيه خبر المواعدة بين يون يونج من أيه جاكس و المغنية نايون من آبريل ، و ذكرت الوكالة أن هذه الشائعات لا تستحق حتى التوضيح ، و بعد التحقق من المغنيين ، فإن شائعات المواعدة لا أساس لها من الصحة .

كما أصدر المغني يون يونج رداً عبر SpotNews   ينفي من خلالها شائعة مواعدته لنايون قائلا :

نايون مثل الأخت 

و فيما يتعلق بالمنشور الرسالة  المخفية قال :

إنه محض هراء أنني نشرت LoveStagram   ، شائعات المواعدة مع نايون هي سوء فهم و تكهنات .

الرد السريع من الوكالة حول شائعات المواعد بين نايون و يون يونج ، أثار غضب العديد من مستخدمي الأنترنت ، الذين انتقدوا تصرفات الوكالة السريعة حول شائعات المواعدة و المماطلة حول قضية تنمر عضوات فرقة آبريل على زميلتهم السابقة هيون جو ، وترك العديد منهم تعليقات سلبية .

و فيما يلي ترجمة لبعض هذه التعليقات 

 ” هذا مضحك “

” إنهم لا يشرحون بوضوح شائعات التنمر ، لكن يسارعون في شرح شائعات المواعدة “

” أنا محبط حقاً ، كنت أحب نايون من فرقة آبريل “

” شرحك حول شائعات المواعدة هذه لا يستحق الإستماع له  “

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.