ستريمر كورية تنهي حياتها بسبب التعليقات الخبيثة

انهت ستريمر كورية تدعى جامي Jammi حياتها بعد معاناتها من  الاكتئاب الذي كان نتيجة التعليقات الخبيثة. ففي 5 فبراير ، أبلغ عم جامي مجتمع الستريمر ان الستريمر جامي البالغة من العمر 27 عامًا بوفاتها. وبحسب عمها ، فإن ستريمر الكورية جامي كانت تعاني من اكتئاب شديد بسبب العديد من التعليقات والشائعات الكيدية. كتب :

أتمنى ألا تهين المتوفاة. إنه أمر صعب للغاية على كل من العائلة والأصدقاء الثكلى. تركت رسالة انتحار ، ومن خلال التعليقات ، استطعت أن أرى مدى صعوبة حياة جامي وكيف تعرضت للتنمر. ارجو ان لا تصدروا اي  شائعات سخيفة .

كانت جامي في السابق متورطة في جدل بسبب لفتة نسوية مزعومة قامت بها ( دعم الحركة النسوية ) . كما أخبرت مشاهديها أن والدتها انتحرت بعد أن شاهدت التعليقات الخبيثة ، وأفادت أن اكتئابها أصبح خطيرًا بعد وفاة والدتها.

ووفقا لمقال على موقع TRT عربي فإن كوريا الجنوبية تتصدر دول العالم في عدد المنتحرين . حيث بلغت نسبة الانتحار 24.6 لكل 100 ألف مواطن كوري جنوبي سنة 2017 . و قدر أن اجمالي نسبة الشباب الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة بين الحالات المنتحرين بين 2018 و 2019 هو 10 % . و يعتبر التنمر و التعليقات الخبيثة من أكثر الأسباب الانتحار شيوعا . قبل يوم أعلن عن انتحار لاعب الكرة الطائرة المحترف كيم ان هيوك بسبب التغليقات السلبية .

المصدر (1)

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.